اعراض

أعراض سرطان القولون عند النساء

انتشر في الفترة الأخيرة زيادة الإصابة بأنواع السرطانات المختلفة وبالأخص سرطان القولون، وهو بالطبع من الأمراض الخطيرة والتي قد تتسبب في معظم الأوقات بتوتر نفسي نتيجة لخطورته، ولذلك سنوضح من خلال هذا المقال أعراض سرطان القولون ، وأسباب الإصابة به وطرق تجنب الإصابة وكيفية العلاج منه.

سرطان القولون

يبدأ سرطان القولون من الأمعاء الغليظة (القولون)، وهو الجزء الموجود بنهاية الطريق الهضمي، ويتأثر كبار السن بسرطان القولون بشكل أكبر، كما أنه لا يوجد عمر محدد للإصابة بهذا المرض.

وفي أغلب الأوقات يبدأ سرطان القولون في هيئة كتل صغيرة الحجم، وتكون تلك الكتل في البداية غير سرطانية، وهناك مجموعة من السلائل التي تبدأ بالتكون بالقولون، وبعد مرور فترة من الوقت تتحول هذه السلائل لخلايا سرطانية بالقولون.

أحيانًا قد تكون أعراض سرطان القولون قليلة بسبب صغر حجم تلك السلائل، ولذلك ينصح الكثير من الأطباء اجراء بعض الفحوصات بشكل منتظم لتجنب الإصابة بسرطان القولون عن طريق فحص السلائل الموجودة والقيام باستئصالها قبل تحولها لسرطان.

وحتى عند الإصابة بسرطان القولون فهناك العديد من أنواع العلاج التي تساعد بشكل كبير في عدم انتشار المرض، ومن ضمنها العلاج بالإشعاع، والجراحة، والعلاج عن طريق الأدوية مثل العلاج الكيميائي والعلاج المناعي والعلاج الموجه.

وفي بعض الأحيان يسمى سرطان القولون بالسرطان القولوني المستقيمي، وهو الاسم الذي يجمع بين نوعين السرطان بالقولون والمستقيم.

انتشار سرطان القولون

ويمثل سرطان القولون والمستقيم مشكلة كبيرة من المشاكل الصحية المؤلمة، وينتشر بشكل كبير كما ترتفع نسبة الوفيات الناتجة عنه حيث تصل لوفاة نصف الحالات المصابة بالمرض.

فمن المتوقع أن يتوفى ما يقرب من مليون شخص حول العالم بسبب هذا المرض، ففي بداية اول عقد من القرن الواحد والعشرون قد مثل سرطان القولون السبب الرئيسي للوفاة، فقد جاوز عدد حالات الوفاة الناتجة عنه عدد حالات الوفاة الناتجة عن أمراض القلب.

فقد بلغت نسبة الانتشار لسرطان القولون أعلى نسبة بين باقي أنواع السرطان الأخرى، حيث تظهر في السنة الواحدة ما يزيد عن ثلاثة ألاف حالة، بينما يتوقع أن يصل عدد حالات الوفاة إلى 1500 حالة وفاة.

ويتوقف احتمال شفاء الشخص من سرطان القولون على حسب المرحلة التي تم اكتشاف المرض فيها، حيث تكون نسبة الشفاء منعدمة تقريبًا في حالة اكتشاف المرض في المراحل الأخيرة، بينما قد تصل نسبة الشفاء لما يقرب 95% عند اكتشاف المرض في مرحلة متقدمة.

أعراض سرطان القولون عند النساء

تتعدد أعراض سرطان القولون عند النساء  لكثير من الأعراض، ومن ضمنها ما يلي:

  • الإصابة بنزيف شرجي، أو وجود أثار دم بالبراز.
  • فقد كبير بالوزن دون وجود سبب مفسر.
  • حدوث تغيير بشكل مستمر بحركة الأمعاء، كالإصابة بالإمساك أو الإسهال، أو حدوث تغيير في قوام البراز.
  • الإصابة بحدوث اضطرابات بشكل مستمر بالبطن، مثل حدوث بعض التقلصات المؤلمة او الغازات الزائدة.
  • الشعور الزائد بالإرهاق والضعف.
  • الشعور بعدم إفراغ الأمعاء لما بها بشكل كامل.

أسباب الإصابة بسرطان القولون

حتى وقتنا هذا لم يجد الأطباء سبب محدد للإصابة بسرطان القولون، وبشكل عام ينتج سرطان القولون عند وجود تغيرات بالحمض النووي الخاص بالخلايا السليمة بالقولون، ويحتوي الحمض النووي الخاص بالخلية على مجموعة كبيرة من التعليمات تقوم بتوجيه الخلية لما يجب فعله.

وعند نمو الخلايا السليمة تبدأ بالانقسام بشكل منظم حتى تحافظ على قيام الجسم بوظائفه بشكل طبيعي، وفي حالة تلف الحمض النووي وإصابته بالسرطان تكمل الخلايا انقسامها حتى وإن كان الجسم لا يحتاج لوجود خلايا جديدة، وتبدأ الخلايا بالتراكم وتشكل ورم.

وبعد مرور بعض الوقت يبدأ وجود احتمال نمو الخلايا السرطانية لتقوم بغزو وتدمير الأنسجة الطبيعية المجاورة، كما يمكن انتقال تلك الخلايا السرطانية لباقي الجسم وتقوم بالاستقرار بأي جزء به.

عوامل خطر الإصابة بـ مرض سرطان القولون

تزداد أعراض سرطان القولون عند النساء وتزداد كذلك فرصة الإصابة به في الحالات الآتية:

  • يمكن الإصابة بمرض سرطان القولون بأي سن، ولكن تمثل النسبة الأكبر من المصابين بالمرض من تزيد أعمارهم عن خمسون عامًا.
  • في حالة وجود تاريخ مرضي للإصابة بسرطان القولون، ففي حالة الإصابة من قبل بسرطان القولون أو السلائل الغير سرطانية بالقولون، فقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بسرطان القولون مستقبلًا.
  • من الممكن أن تعمل بعض التغيرات الوراثية التي يتم انتقالها بالوراثة على زيادة خطر الإصابة بمرض سرطان القولون، ولكن فقط نسبة قليلة من أمراض سرطان القولون هي التي ترتبط بالجينات الوراثية.

ومن أكثر أنواع سرطان القولون المرتبطة بالجينات الوراثية هي داء السلائل العائلي الورمي الغدي، ومتلازمة لينش وهو ما يعرف باسم سرطان القولون والمستقيم غير السلائلي الوراثي.

  • من أكثر ما يتسبب في زيادة أعراض سرطان القولون عند النساء والإصابة به هو اتباع بعض العادات الغذائية السيئة التي تقل فيها نسبة الألياف وترتفع فيها نسبة الدهون والسعرات الحرارية، وقد اختلفت الأبحاث التي تم اجرائها في هذا المجال في النتائج التي تم التوصل إليها.

فقد وضحت بعض الدراسات أن خطر الإصابة بسرطان القولون يزداد عند الأشخاص الذين يعتمدون في وجباتهم الغذائية على اللحوم الحمراء والمصنعة بشكل أساسي.

عوامل زيادة الإصابة بسرطان القولون

  • يزداد كذلك خطر الإصابة بسرطان القولون عند مصابي مرض السكري أو مقاومة الأنسولين.
  • كما تزداد فرصة الإصابة بسرطان القولون عند المدخنين بشكل أكبر.
  • يتسبب العلاج الإشعاعي الموجه للبطن لعلاج أنواع سرطانات سابقة في زيادة خطر الإصابة بمرض سرطان القولون.
  • يزداد خطر الإصابة بمرض سرطان القولون عند الأمريكيون الذين ينتمون لأصول أفريقية بشكل أكبر من باقي الأعراق الأخرى.
  • تزداد فرصة الإصابة بسرطان القولون عند الأشخاص الذين يعانون من أنواع الالتهابات المزمنة بالقولون، مثل الإصابة بمرض كرون، ومرض التهاب القولون التقرحي.
  • تزيد العوامل الوراثية من خطر الإصابة بمرض سرطان القولون، ففي حالة وجود شخص ما في العائلة مصاب بسرطان القولون، فيزيد ذلك من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • كما تزيد فرصة التعرض للإصابة بمرض سرطان القولون للأشخاص الكسالى، حيث تساعد الأنشطة الرياضية في تجنب خطر الإصابة بمرض سرطان القولون.
  • يتعرض الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لزيادة احتمال ظهور أعراض سرطان القولون والإصابة به أيضًا، كما تزداد كذلك نسبة الوفاة عندهم اكثر من أصحاب الأوزان الطبيعية.
  • يتسبب الإفراط في تناول الكحول في زيادة خطر الإصابة بمرض سرطان القولون.

طرق الوقاية من الإصابة بمرض سرطان القولون

يعد من أهم طرق الوقاية من مرض سرطان القولون هو التوجه فورًا للطبيب عند الشعور بأحد أعراض سرطان القولون.

كما يطلب الأطباء من كل من لديه خطر الإصابة بالمرض أن يقوم بإجراء الفحوصات التي توضح إذا كان هناك إصابة أم لا، وذلك من بعد بلوغ سن الخمسين.

كما تلعب نوعية الطعام المتناولة دور كبير في الوقاية من مرض سرطان القولون، ولذلك يجب الإكثار من تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة لاحتوائهم على العديد من الفيتامينات، والألياف، والمعادن، ومضادات الأكسدة التي تساعد بشكل كبير في الوقاية من سرطان القولون.

كما يجب الابتعاد عن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية أو منعها تمامًا، بالإضافة لمحاولة التوقف عن التدخين، والانتظام في ممارسة الرياضة بشكل يومي، والحفاظ على وزن مناسب.

وبهذا نكون انتهينا من مقالنا حول أعراض سرطان القولون عند النساء، وعوامل الخطورة التي تزيد من فرصة الإصابة به .

شاهد ايضاََ : ماسك القهوة للوجه وفوائدها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى