اعراض

اعراض دوالي الخصية عند الرجال وعلاجها

تختلف اعراض دوالي الخصية عن دوالي الساقين، حيث أن دوالي الخصية تنتج من خلال حدوث تضخم وريد أو أكثر من أوردة كيس الصفن، والإصابة بدوالي الخصية ينتج عنها انخفاض نسبة الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى الإضرار بجودتها وهذه النتيجة ليست دائمة الحدوث في حالات الإصابة بدوالي الخصية، كما أن الاصابة بها من شأنه تقلص حجم الخصية.

بعض أسباب ونسب الإصابة بدوالي الخصية 

ظاهرة اعراض دوالي الخصية تصيب ما يقارب 10% من الرجال، كما إنها تتواجد لدى بعض الرجال المصابين باضطرابات الخصوبة بنسبة 30%.

ظهور دوالي الخصية في الجهة اليسرى لدى 90% من الرجال، وتكون الإصابة ثنائية الجانب لدى 10%، أما عن ظهورها في الجانب الأيمن ف نسبة الاصابة بها قليلة.

في البداية تظهر الدوالي في صورة انتفاخ في الجزء العلوي من الصفن، ويكون رؤيته وتحسسه بواسطة الفحص الجسدي فقط، وفي أحيان أخرى تكون بارزة بحيث ترى بالعين المجردة، طبقاً لحجمها.

في بعض الأحيان تحدث اعراض دوالي الخصية دون وجود أي أعراض سريرية واضحة، وقد تحدث بعض الألم الموضعي، بالإضافة إلى أنها تؤدي إلى حدوث خلل في الخصوبة عند الرجل.

أما إذا حدثت للشاب في سن المراهقة والبلوغ فإنها قد تتسبب في إحداث خلل لنمو الخصية السليمة، أما عن السبب الرئيسي لحالة اضطراب الخصوبة المتسببة فيه دوالي الخصية لم يعرف حتى الآن. 

وقد تم تفسير الأمر وإرجاعه إلى العديد من الأسباب منها، 

  • إرتفاع درجة الحرارة المفاجئ عند الخصيتين، بسبب حدوث تراكم للدم المتدفق داخل أوردة الخصية.
  • عند تراكم بعض المواد التي تقوم بإضرار تطور الخصية أو عملية إنتاج المني وذلك في حالة عدم تصريف الدم من منطقة الخصيتين.

عوامل خطر دوالي الخصية 

يحتوي كل من الأنبوب المنوي والحبل المنوي، على بعض الأوعية الدموية ووظيفتها مد الخصية بالغذاء والأكسجين.

السبب جراء توسع أوردة الخصية في حالة الإصابة بدوالي الخصية غير معلوم، ولكن لدى بعض المختصين رأي آخر وهو اعتقادهم أن أسباب دوالي الخصية  يرجع إلى حدوث ضرر لصمامات الأوردة.

والذي يؤدي إلى ارتجاع الدم من الخصية إلى الجسم مرة أخرى، وبسبب هذا يحدث احتقان في أوردة الخصية ونتيجة لذلك يحدث توسع للأوردة.

أكثر سن جائز حدوث الإصابة فيه بدوالي الخصية هو سن المراهقة، بنسبة تفوق أي مرحلة سنية أخرى في الحياة، لذلك فإن الخطر الأساسي يكمن بين عمر الخامسة عشرة وحتى الخامسة والعشرون.

في معظم الأوقات ترجع أسباب دوالي الخصية  في الخصية اليسرى،  إلى وجود وريد الخصية اليسرى بشكل عمودي قائم، وذلك من خلال مقارنته بوريد الخصية اليمنى، والذي يقع مكانه في بزاوية يكون من السهل فيها نزح الدم.

وعلى الرغم من كل هذا فإن الإصابة بدوالي الخصية اليسرى يؤدي إلى إضرار إنتاج الخصية اليمنى للحيوانات المنوية.

ما هي اعراض دوالي الخصية؟

في معظم حالات الإصابة بدوالي الخصيتين لا يتم ظهور أعراض للإصابة، ولكن عند حدوث ألم مصاحب للدوالي فيكون وصف الألم كالتالي:

  • يتراوح حالة الألم بين ألم واضح جلي، أو الإحساس بألم عند الخصيتين وفي بعض الأوقات يكون الألم حاد جداً.
  • يزداد وقوع الألم والشعور به عند الوقوف أو الجلوس أو بذل بعض المجهود العضلي الجسماني وبصفة خاصة عند عند القيام بالمجهود لفترة طويلة. 
  • يتلازم الشعور بالألم خلال ساعات اليوم، ولكن يزداد ليلاً.
  • عند الاستلقاء على الظهر يخف الشعور بالألم وحدته.
  • عند الإصابة بدوالي الخصية تقوم بكبر حجمها مع مرور الوقت، حتى تصبح مزعجة ومحسوسة.

كيفية تشخيص دوالي الخصية 

يسهل تشخيص دوالي الخصية في أولى مراحل الإصابة، كما يمكن علاج دوالي الخصية  جراحياً، يتم التشخيص بعد قيام المريض بالشكوى من ثقل الخصيتين، أو في حالة ملاحظة المريض تغير ملحوظ في شكل الخصية.

في بعض الحالات يتم التشخيص من خلال السؤال المباشر عن انخفاض معدل الخصوبة عند الرجال، في بادئ الأمر يقوم الطبيب المعالج بتحسس الخصية، وفي هذه الحالة يشعر بكتلة عند لمسها لاتسبب الألم.

يكون ملمس دوالي الخصية كما تم وصفه في المراجع الطبية أشبه بملمس كيس الديدان، في حال صغر حجم الدوالي وعدم شعور الطبيب بها عند المس يضطر الطبيب في هذه الحالة أن يطلب من المريض القيام بزيادة الضغط على البطن مثلما يحدث في حال التغوط وهذا الأمر مايسمى ب مناورة فالسالفا.

ويحدث من خلالها تقليل الإرجاع الوريدي للأوعية الدموية، وبذلك يزداد حجم دوالي الخصية ويستطيع الطبيب تحسس الكتلة الموجودة في الخصية.

أما في حال كان التحسس اليدوي غير حاسم، ففي هذه الحالة نستطيع اللجوء والاستعانة بوسائل التصوير مثل عمل فحص الموجات فوق الصوتية، ومن خلاله نستطيع أخذ صورة كاملة تشمل الخصية، وبذلك نستطيع التأكد من وجود دوالي الخصية من عدمه.

كما أن الفحص بالموجات الصوتية يقوم بتوضيح السبب الأساسي في الإصابة بدوالي الخصية مثل وجود ورم في الحبل المنوي، أدى إلى ظهور دوالي الخصية. 

ما هي مضاعفات دوالي الخصية 

أهم وأبرز المضاعفات المصاحبة لدوالي الخصية هي:

  • تقلص الخصية: حيث أن أكبر جزء من الخصية يتم تكوينه من سلسلة أنابيب تقوم بإنتاج الخلايا المنوية، يحدث ضرر لهذه الأنابيب بتضرر إنتاج الخلايا المنوية، مما يؤدي إلى تقلصها. 
  • ولكن هناك بعض الآراء حول أن السبب الرئيسي هو تراكم الدم في الخصية، مما يؤدي إلى تأثير أكبر للمواد السامة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى موت الخلايا.
  • انعدام معدل الخصوبة التام: درجة الحرارة المناسبة لقيام خلايا الخصية بالعمل هي 35 درجة مئوية لذا فإن الخصيتين يتواجدون معاً في كيس الصفن خارج الجسم. 
  • وبذلك فإن الهدف الأساسي لتواجد شبكة الأوردة داخل الخصية، هو عملية تبريد للخصية، والحد من إرتفاع درجة حرارتها، ولذلك فإنه من المرجح حدوث إرتفاع لدرجة حرارة الخصية عند حدوث تباطؤ لتدفق الدم في الخصية ويرجع  أسباب دوالي الخصية إلى ذلك مما سيقلص حركة الخلايا المنوية.

كيفية علاج دوالي الخصية

هناك بعض الحالات الخاصة لمعالجة دوالي الخصية وليست كل الحالات ولكن علاج  دوالي الخصية يتم فقط حال مصاحبة الدوالي ألم، حدوث ضمور للخصية، وفي حالة حدوث اضطرابات في الخصوبة.

أساس تمركز علاج دوالي الخصية جراحياً هو القيام بسد الوريد المتوسع داخل الخصية، ومحاولة إرجاع الدم لوضعه الطبيعي مرة أخرى، مع العلم أنه لم يتم معرفة تأثير العمليات الجراحية على الخصوبة حتى الآن. 

هناك الكثير من الطرق لإجراء الجراحة :

  •  إجراء جراحة مفتوحة : وهي الطريقة الأكثر إنتشاراً وشيوعاً ويتم من خلالها الوصول للخصية عن طريق إحداث شق في البطن، أو الأُربيَّة، وتتم العملية الجراحية تحت تأثير التخدير العام أو الموضعي، وإجراء الجراحة يتم باستخدام المجهر وجهاز الدوبلر. 
  • وذلك خوفاً من حدوث أي مضاعفات للحالة، ونسب شفاء الدوالي عقب إجراء الجراحة نسب سريعة، بالإضافة إلى الآلام التي تنتج من جراء إجراء العملية قليلة.
  • إجراء جراحة المنظار: هذه الجراحة تعتمد على إحداث شق صغير، يتم من خلاله دخول كاميرا صغيرة الحجم، كما يتم عمل شق صغير آخر لتسهيل دخول معدات الجراحة، لكن هذه الجراحة نادراً لا يتم إجرائها حيث أنها مقترنة بالتخدير. 
  • كما أن لها الكثير من المضاعفات بنسبة أكبر من الجراحة المفتوحة.
  • الانْصِمام عن طريق الجلد : المسئول عن إجراء هذه الجراحة هو أخصائي الأشعة، وأثناء هذه العملية يتم إدراج قثطار داخل الأوردة، ويتم الاطمئنان على تواجد القثطار في المكان الصحيح من خلال التصوير الإشعاعي. 
  • وعند تمام تواجد القثطار في المكان الصحيح نستطيع إطلاق دعامات صغيرة الحجم لنقوم بسد الوريد المتسع، علماً بأن هذا الأسلوب الجراحي غير متبوع بشكل كبير. 
  • حيث أنه أكثر تعقيداً من الأساليب المتبعة الأخرى، كما أن من الجائز حدوث بعض المضاعفات من إجرائه.

كيفية علاج اعراض دوالي الخصية من خلال القسطرة 

علاج دوالي الخصية بالأشعة التداخلية هي أحدث الطرق لعلاج دوالي الخصية ويتم من خلال؛

يتم حقن الوريد المصاب بالقسطرة من خلال شق فتحة صغيرة في الرقبة أو الفخذ أو الذراع. 

ثم يتم تسليط الأشعة عليها وتوجيهها وبعد ذلك يتم غلق السوري الذي هو السبب الرئيسي لحدوث الدوالي. 

وذلك باستخدام الملفات الحلزونية  المعدنية.

أو باستخدام طريقة أخرى هي القيام بحقن مادة صمغية عملها هو غلق الوريد وكل ذلك من خلال وضع المخدر الموضعي، وهذه الطريقة تكفل للمريض الخروج من المستشفى بعد مرور ساعة واحدة من إجرائها.

ويستطيع بعد ذلك القيام بممارسة حياته الطبيعية بشكل طبيعي، كما يستطيع العودة إلى العمل واستئنافه مرة أخرى، كما أنه يمكن القيام بعلاج الخصيتين اليمنى واليسرى بواسطة شق واحد فقط في إحدى الخصيتين.

الفرق بين إجراء الجراحة والقسطرة في علاج اعراض دوالي الخصية

العلاج بالجراحة 

يكون من خلال قيام أطباء المسالك البولية بالجراحة، من خلال ربط الوريد من خلال الجراحة بإحدى طريقتين إما بإحداث شق صغير من منطقة أعلى الفخذ، أو بواسطة إستخدام المنظار، الذي يقوم بربط الأوردة ولكن يتم ذلك من خلال التخدير ويترتب عليه حدوث بعض المضاعفات. 

العلاج بالقسطرة

تتم هذه الطريقة من خلال إحداث شق صغير في الفخذ أو الرقبة ودخول القسطرة بواسطة الوريد الرئيسي للجسم، ويقوم طبيب الأشعة بالوصول إلى الوريد الذي هو السبب الرئيسي في الدوالي، ثم يتم استخدام الملفات الحلزونية لغلق الوريد وتتم العملية تحت تأثير المخدر الموضعي. 

أهم مميزات علاج دوالي الخصية من خلال الأشعة الداخلية  

أهم ما يميز علاج دوالي الخصية بدون اللجوء إلى العمليات الجراحية ومن خلال استخدام القسطرة التداخلية عدة مميزات وهي التي تؤدي به إلى كونه الإختيار الأمثل لعلاج دوالي الخصية ومن أهم هذه المميزات. 

  • هي تفادي أضرار ومخاطر إجراء العمليات الجراحية والتي تحدث من خلال شق كيس الصفن، كما أنها تتيح الفرصة لعلاج كلا الخصيتين معاً اليسرى واليمنى من خلال شق فتح واحدة صغيرة الحجم لا تزيد عن 2 ملي في الجلد.
  • ولكن عند إجراء العمليات الجراحية لابد من شق فتحتين معاً واحدة على كل جانب لتفادي أخطار التخدير الكلي، فيكفي في هذه الحالة التخدير الموضعي.
  • كما أن القيام باللجوء إلى القسطرة الوريدية يؤدي إلى قلة المضاعفات والمشاكل التي تنتج من جراء علاج دوالي الخصية باستخدام القسطرة الوريدية، ففي معظم الأوقات لا يكون هناك مشاكل في الأساس تحتاج إلى فترة صغيرة من النقاهة، ثم يعود مرة أخرى المريض لاستئناف حياته الطبيعية وممارسة جميع الأنشطة اليومية خلال فترة زمنية قليلة.
  •  كما أن مريض الدوالي يسمح له بمغادرة المستشفى خلال 24 ساعة من إجراء القسطرة على خلاف العمليات الجراحية  التي تحتاج مدة أطول.

وفي الختام أرجو أن اكون قد اضفت لكم القليل من المعلومات وان أكون قد افدتكم ولو قليلا من خلال مقالي هذا، قد تناولنا فى هذا المقال كل مايخص أعراض دوالي الخصية عند الرجال وعلاجها. 

شاهد ايضاََ : فوائد الكركم للتخسيس واضراره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى