صحة و رشاقة

ما هي أعراض الالتهاب السحائي 

أعراض الالتهاب السحائي يتشكل في حدوث عدوى تصيب الأغشية الرقيقة خاصة التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي لذلك يطلق عليها السحايا، تؤثر في جميع الأعمار سواء أطفال أو كبار على حد سواء، وينتشر حدوثه في الأماكن المزدحمة الغير جيدة التهوية، قد يزيد من المضاعفات الخطرة عند بعض الحالات.

ماهية مرض الالتهاب السحائي

هو عبارة عن تورم في البطانة المحيطة بالمخ وتعتبر البكتريا هي المسبب الرئيسي والأخطر بين الأنواع لهذا المرض.

أنواع الالتهاب السحائي

تعددت واختلفت أنواع  الاصابة بالالتهاب السحائي وتمثلت في عدة أنواع هي:

  • التهاب السحايا البكتيري:

من الأنواع القاتلة في بعض الأوقات على الرغم من أنه أكثر خطورة وأقل انتشار وتزداد مضاعفات إذا لم يتم حدوث تدخل طبي على الفوز، وينتج من خلال عدة أنواع من العدوى منها البكتيريا العقدية الرئوية والمكورات السحائي وميكروبات الانفلونزا البكتيرية، والبكتريا الليستيريا.

  • التهاب السحايا الفيروسي:

يشتهر بسرعة انتشاره ولكن أعراضه ومضاعفاته تعد ضعيفة مقارنة بالأنواع الأخرى في الالتهابات البكتيرية، ويمكن للعديد من الحالات إمكانية التعافي بصورة سريعة.

  • التهاب السحايا الطفيلي:

يتمثل هذا النوع في ندرة حدوثة حيث ينتشر خلال الدم عبر الحبل الشوكي، فهو من الامراض الخطيرة ويمكن أن تصيب أي فرد، ويعد عمر للرضع والأطفال والصغار هم أكثر عرضة من البالغين.

كما أنه من الأمراض التي يمكن أن تتسبب في القتل المريض خلال ساعات من حدوثه، ويمكن أن يتعايش معه بعض الحالات حتى أن يتم تشخيص، ولكن قد يتسبب بالاعاقة الدائمة، وقد يحتاج لوقت طويل في الشفاء.

التهاب السحاب الطفيلي في الغالب يكون نتيجة انتشار الطفيليات في خلايا الدم البيضاء.

  • التهاب السحايا الأميبي أو غير المعدية

تحدث نتيجة عدة أسباب أشهرها مرض السرطان وانتشاره السحايا، ويمكن أن يحدث نتيجة عدة التهابات في الأوعية الدموية.

كيفية الحماية من التعرض للإصابة بالالتهاب السحائي

 

  • تتمثل أهم طرق الحماية خاصة للأطفال من هذا المرض في الحرص على إعطائه اللقاح المضاد للعدوى الاصابة بالالتهاب السحائي خاصة الذي يحدث معه تلوث في الدم.
  • يمكن أي شخص زاد عمره عن 65 الحصول على اللقاح المضاد لالتهاب السحايا بالمكورات الرئوية، ويمكن تطعيم الأشخاص في جميع الأعمار خاصة من يعانون من المشاكل الصحية التي تجعلهم عرضة للإصابة بهذا الالتهاب السحائي.
  • قد يحتاج الآشخاث الذين يسافرون كثيرًا إلى أخذ اللقاحات الخاصة بالالتهاب السحائي لتجنب الإصابة بالالتهاب السحائي.

 

أعراض الالتهاب السحائي 

يمكن تحديد نوع الالتهاب السحائي في أوائل حدوثه بصعوبة، فقد تظهر الأعراض في عدة أشكال مثل:

  • حدوث الحمى، والقيء، والصداع.
  • وقد يكون في بعض الأحيان الشعور بهبوط في مستوى الأداء، آلام في الأطراف والمفاصل والعضلات.
  •  شحوب وتغيير في لون الجلد، سرعة التنفس والإرهاق.
  • طفح جلدي.
  • تيبس في الرقبة.
  • عدم تقبل الأضواء الساطعة.
  • إحساس بالنعاس وهزال وصعوبة عند الاستيقاظ من النوم.
  •  ويمكن أن يظهر التلوث الدموي مع التهاب السحائي أو بدونه.

الأعراض التي تدل على الإصابة بالالتهاب السحائي عند الاطفال

 

  • يتمثل في حدوث بقع لينة حساسة أو منتفخة في رأس الطفل.
  • رفض الطفل تناول الطعام.
  • في حالة حدوث حالة قوية من الغضب عند حمله و الصراخ والأنين.
  • وجود صلابة في الجسم مع حركات ارتجالية وتخبط وفقدان الحيوية.
  • يمكن إصابة الطفل بصورة سريعة عن البالغين لذلك يجب توخي الحذر.

 

مخاطر الإصابة بالتهاب السحايا وأسبابها

 

  • الإهمال في تناول التطعيمات اللازمة خاصة في مرحلة الطفولة والبالغين.
  • البعد عن الأماكن التي يوجد بها ازدحام ومغلقة وغير جيدة التهوية.
  • لابد أن تتوخى الحذر المرأة الحامل بصفة خاصة لما فيه خطورة على حياتها وحياة الجنين، لأن الحامل ذات جهاز مناعي ضعيف.
  • ينبغي على أصحاب الأمراض المزمنة البعد عن مسببات العدوى لأنه أكثر عرضة للإصابة.

 

مخاطر الإصابة بالالتهاب السحائي

قد تزداد مضاعفات الإصابة بالالتهاب السحائي خلال الخضوع للعلاج خاصة مع زيادة فترة العلاج، مما يساهم في حدوث نوبات عصبية وفقدان للسمع، وقد يتسبب في بعض الحالات بحدوث نوبات تشنجية ومشاكل في الجهاز العصبي والمشي، وقد تزيد المخاطر حتى تصل للوفاة.

طرق الحد من الإصابة بالالتهاب السحائي

تتمثل أغلب الطرق في حدوث العدوى والإصابة بالالتهاب السحائي من خلال الفيروسات والبكتريا التي من السهل انتشارها وانتقالها من خلال الرذاذ الذي يحدث من الكحة والعطس

كما يمكن أن ينتقل بسهولة من خلال التقبيل أو مشاركة الأواني والأدوات مع الشخص المصاب، ولكي يتمكن الأفراد من تجنب الإصابة بالالتهاب السحائي يكون من خلال الحرص على العادات الصحية التي تتمثل في :

  • الاهتمام بغسل اليدين جيدًا بصفة دائمة.
  • الاهتمام بالحفاظ على روتين العادات الصحية سواء في النظافة أو الغذاء.
  • البعد عن التجمعات والأماكن المغلقة والمزدحمة.
  • الاهتمام بتقوية جهاز المناعة من خلال تناول الأغذية الصحية وممارسة الرياضة باستمرار.
  • الاهتمام بالسلوكيات الصحية والحرص على استخدام المناديل عند العطس أو الكحة.
  • طهي الأطعمة بشكل جيد وتجنب تناول الأجبان غير صحية ومعقمه خاصة بالنسبة للسيدات الحوامل لأنهم يملكون مناعة ضعيفة.

اللقاحات المهمة للوقاية من الإصابة بالالتهاب السحائي

 

  • لقاح الانفلونزا البكتيري.
  • لقاح المكورات الرئوية.
  • لقاح المكورات السحائية.

 

كما يوجد العديد من أنواع اللقاحات الأخرى التي يتم استخدامها لعلاج الأمراض الفيروسية التي قد تسبب الإصابة بالالتهاب السحائي، مثل لقاح الحصبة و لقاحات الحمى الشوكية ولقاح الثنائي الذي يتم منحه لطلبة المدارس واللقاحات التي يتم إعطائها للمسافرين والحجاج والمعتمرين من فئة اللقاح الرباعي.

كيفية علاج الإصابة بالالتهاب السحائي

يعد الإصابة بمرض التهاب السحايا من الأمراض التي قد تهدد حياة الأفراد والتأخر في علاجه يساعد في حدوث المضاعفات والمخاطر الخيمة.

وبالتالي ينبغي الاهتمام بالمضادات الحيوية التي تساهم في القضاء على الإصابة منذ البداية حتى يقوم المصاب بإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة.

وفي حالة إصابة الأمراض بالعدوى يحب الاهتمام بإعطائهم السوائل البروتينية من خلال الوريد لمدة حتى يتم نقلهم بعد ذلك للمستشفى .

وذلك لأن الإصابة بالالتهاب السحائي تحتاج لمراجعة طبيب بشكل سريع لعدم الدخول في مضاعفات شديدة قد تجعل المريض يحتاج لعناية فائقة.

في بعض الحالات يحتاج المريض للتنفس الصناعي خاصة إذا كان الوعي مستواها قليل جدًا، مما يدل على فشل التنفس الطبيعي  ويكون عرضة للخطر بشكل كبير مع وجود ارتفاع في الضغط.

قد يدخل المريض نتيجة المضاعفات من الإصابة بالالتهاب السحائي في نوبات صرعية تحتاج للعلاج من خلال مضادات الاختلاج وقد يتطلب طرق علاجية أخرى تحتم تواجده في المستشفى.

علاج التهاب السحايا الجرثومي

يمكن علاج التهاب السحايا الجرثومي من خلال تناول المضادات الحيوية التجريبية لحين عمل الفحوصات والتحاليل اللازمة للتشخيص الدقيق، وتحليل سائل النخاع مثل اعتماد الولايات المتحدة على أحد سيفالوسبورين كعلاج وقائي تجريبي لحين تشخيص الالتهاب السحائي. وتستخدم أيضًا سيفترياكسون للعلاج في المراحل الأولى من خلال تناوله مع الامبيسلين أو كل منهم على حده.

يتم ذلك المرض بندرة حدوثه على الرغم من أن أغلب قوانين الدول تحتم الإبلاغ عنه لمنع انتشاره أو زيادة فرص العدوى به بين الأفراد.

وفي النهاية ينبغي معرفة أعراض الالتهاب السحائي لتجنب مخاطره ومضاعفاته ومعرفة خطورة الإصابة به.

شاهد ايضاََ : فوائد الكركم للتخسيس واضراره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى